منوعات

أين تقع جزر القمر في أي محيط

أين تقع جزر القمر في أي محيط؟، جزر القمر هي دولة تضم مجموعة من الجزر وتقع في المحيط الهندي قرب ساحل أفريقيا من الجهة الشرقية ويحدها من الشمال قناة موزمبيق، ومن الدول المجاورة لجزر القمر مدغشقر وموزمبيق، والاسم الرسمي لجزر القمر هو “الاتحاد القمري”، وتعد من أصغر الدول في القارة الأفريقية من حيث المسافة فتأتي في المرتبة الثالثة، أما من حيث السكان فتأتي جزر القمر في المرتبة السادسة، وتبلغ مساحتها 1.862 كيلو متر مربع ويبلغ عدد سكانها تقريبًا 798.000.

موقع جزر القمر

تقع جزر القمر في القارة الأفريقية، وبالتحديد في شمالي قناة الموزمبيق في المحيط الهندي، أي بين مدغشقر وبر جنوب أفريقيا، والمسافة بينها وبين الساحل الشرقي للقارة الأفريقية يقارب 290 كيلومتر، ومن الناحية الفلكية تقع جزر القمر تقريبًا على تقاطع دائرة عرض °12.0236 درجة جنوباً مع خط طول °43.8069 درجة شرقاً، وتشمل جزر القمر عدة جزر بركانية وهي: جزيرة القمر الكبرى، وجزيرة أنجوان، وجزيرة مايوت، وجزيرة موهيلي، وفيها عدة جزر غير مسكونة، وتجدر الإشارة هنا بأن جزيرة مايوت إلى الآن تحت السيطرة الفرنسية.

أهمية موقع جزر القمر الجغرافي

تقع جزر القمر في موقع استراتيجي هام يجعلها مكانًا مهمًا للتجارة وطريق وصل بين دول الشرق الأوسط، تعد جزر القمر طريق رئيسية لنقل حوالي ثلثي النفط من الشرق الأوسط إلى الغرب وأوروبا، فحسب الاحصائيات تنقل يوميًا عشر ناقلات ضخمة ما يقارب مليون طن من النفط، وتعد أيضًا إحدى أهم طرق الملاحة العالمية لأنها موجودة على الطريق التجاري شرق القارة الأفريقية، وفيها مخزون وفير من المياه الواقعة قرب الغابات الطبيعية، ولعل موقعها جعلها تمتاز بتنوع ثقافي وبشري وفيها سكان من كل القوميات.

مناخ جزر القمر

المناخ في جزر القمر رطب فتصل نسبة درجات الحرارة على السواحل حوالي 28 درجة مئوية في هر مارس، 23 درجة مئوية في شهر أغسطس، أما بالنسبة لمعدلات هطول الأمطار في الجزر القمرية يصل حوالي 42 سنتمتر في شهر يناير و8سم في شهر تشرين الأول، وهو تقريًا أكثر الأوقات التي تقل معدلات سقوط الأمطار في جزرالقمر، وقد أدى التنوع في التضارس في جزر القمر إلى تذبذب معدلات سقوط الأمطار ودرجات الحرارة ما بين كل جزيرة وأخرى، فكما المعتاد المناطق المررتفعة في الجزيرة تكون رطوبتها أكثر، وهذا ما أدى إلى التنوع النباتي والحيواني.

تضاريس جزر القمر

تتميز كل جزيزة بمناخ خاصة بها يتناسب مع تضاريسها وتنوعها وموقعها الجغرافي بالتحديد، فالاختلاف في الموقع سيؤدي حتمًا إلى اختلاف في المناح والتضاريس وهنا سنتعرف على تضاريس كل جزيرة وموقعها الجغرافي، وهي على النحو الآتي:

  • جزيرة أنجوان: تقع في جنوب شرق جزر القمر، وفيها تلالاً منحذرة ضمن جبال بركانية، ويصل ارتفاع أغلب هذه التلال 1500م.
  • جزيرة موهلي: تقع غرب أنجوان، وتمتاز بالوديان الواسعة، ويوجد فيها مجموعة من التلال يصل ارتفاعها 580م.
  • جزيرة مايوت: هي أقدم جزيرة وجرى فيها تآكلات نتجة التيارات البطيئة مع الزمن.
  • جزيرة القمر الكبرى: تتوسط حمم بركانية، وتضم مجموعة هضاب متوسط ارتفاعها 600م.

في الختام نرجو أن نكون قد وفقنا في تقديم معلومات كافية عن جزر القمر (الاتحاد القمري) وموقعه الجرافي والأهمية التي اكسبها وكذلك تنوع التضاريس والمناخ في جزر الاتحاد القمري المتنوعة في مواقعها الجغرافي ومناخها.

 

السابق
من هي زوجة عمرو السولية
التالي
خطوات التسجيل في منصة أضواء 2021

اترك تعليقاً