تجربتي

تجربتي مع ورم الدماغ

تجربتي مع ورم الدماغ

تجربتي مع ورم الدماغ، يعتبر ورم الدماغ والإصابة بالأورام السرطانية من أخطر الأمراض والكوابيس التي تهدد حياة الكثير من الناس سواء كانوا من الكبار والصغار، حيث ان الورم في الدماغ من الأمراض الخبيثة التي تحمل المعاناة الكبيرة من الآلام الذي ينتج عنها، بالإضافة الى الاضطرابات النفسية والجسدية والمدة الطويلة في العلاج على حسب المستوى الذي يكون فيه المرض، كما ويحمل الإصابة بهذا المرض مجموعة من الأعراض التي تدل على وجوده، بالإضافة الى الحالة التي يكون فيها الورم خطير، ونسبة النجاح لعملية القضاء عليه، وكل ذلك نوضحه لكم من خلال موقع ترند نت.

ما هي أعراض وجود ورم في الرأس

هناك مجموعة من الأعراض التي تدل على وجود الورم في الرأس وهذا الأعراض من الأمور التي يجب على الجميع معرفتها والحرص على مراجعة الطبيب فور ظهورها وفي أسرع وقت ممكن، أخطر ما يصاب به الإنسان من الأمراض والأورام هي التي تأتي في الرأس وتؤثر بشكل كبير حياة وأداء الشخص، ولعل من أبرز الأعراض على وجود الورم في الرأس هي:

  • الإصابة بنوبات الصداع وحدوث التغير في النمط الذي تأتي عليه.
  • التكرار والشدة الكبيرة في نوبات الصداع.
  • التقيؤ والغثيان الغير مبرر.
  • المشاكل في الرؤية مثل التشوش والفقدان في الرؤية المحيطية.
  • الفقدان في الإحساس والحركة للأيدي والأرجل بشكل تدريجي.

تجربتي مع ورم الدماغ ومدة الشفاء

ذكرت إحدى السيدات اللواتي كان مصابة بالورم في الدماغ انها كانت تعاني بشكل كبير من الإعراض التي ظهرت عليها قبل الذهاب الى الطبيب، وقال ان الحياة والموت بيد الله سبحانه وتعالى ولا يوجد أي خلاف في هذا الامر، وتقول ان مرض سرطان الدماغ من أصعب الأورام التي يصاب بها الإنسان ولكنني بالرغم من ذلك قمت بإجراء العملية الجراحية من أجل استئصال الورم، وقد اخذت بعد الاعتبار الآثار الجانبية التي يمكن ان تظهر بعد الانتهاء من العملية وبالاخص كون الطبيب لم يستطيع إزالة الورم بشكل كامل لانه متفشي في أجراء المخ وتكون مدة الشفاء منه بحسب الحالة التي يصاب بها الشخص.

تجربتي مع ورم الدماغ
تجربتي مع ورم الدماغ

متى يكون ورم الراس خطير

يعد ورم الرأس من الأورام الخطيرة بشكل كبير والي يجب عدم السكوت عليها والعودة الى استشارة الطبيب في أسرع وقت ممكن، فعند اكتشاف الشخص انه مصاب بالورم في الدماغ فإنه من الواجب عليه وبشكل فوري الذهاب الى المعالجة، لان الورم في الرأس يمكن ان يزيد حجمه ويمكن ان يوصل المصاب بحدوث شلل نصفي، بالإضافة الى انه يمكن ان يكون من الأورام السرطانية التي تحمل الخطورة الأكبر من الأروام العادية التي يصاب بها الإنسان، تكون الخطورة في أروام الرأس كما يلي:

  • المستوى الأولى وهو الورم الغير خطير ويتم علاجه بالجراحة بشكل نهائي.
  • المستوى الثاني والذي يكون متوسط الخطورة ويدخل في جسم المخ في العادة
  • المستوى الثالث وهو الورم السرطاني ولا يتمكن معالجته بشكل نهائي.
  • المستوى الرابع وهو اخر مراحل النمو ويؤدي الى الوفاة في اقل وقت ممكن.

كم نسبة نجاح عملية ورم الدماغ

ان عملية الاستئصال في ورم الدماغ تتميز بنسب النجاح العالية والتي تصل الى ما فوق التسعون بالمئة، حيث ان النسبة في نجاح عملية القضاء على الورم تكون معتمدة بشكل كبير على النوع الحميد للورم بالإضافة الى الحالة الخاصة بالمريض، كما ويكون لخبرة الدكتورة في المجال دور كبير في القضاء على الورم مع إزالته والمحافظة على الأنسجة داخل المخ، لذلك فانه من الواجب على المريض الذي تظهر عليه أعراض الإصابة بورم الدماغ الإسراع بشكل فوري في الذهاب الى الطبيب صاحب الخبرة العالية في المجال من أجل الإسراع في عملية القضاء على الورم واستئصاله في أسرع وقت ممكن.

كم يعيش مريض سرطان الدماغ دون علاج

يتم تحدي مدة العيش التي يبقى عليها مريض سرطان الدماغ دون علاج على حسب المستوى والدرجة المصاب بها، فقد جاء في الدراسات ان المتوسط في مدة البقاء على قيد الحياة للمرضى المصابين بسرطان الدماغ تتراوح ما بين الستة عشر والثمانية عشر شهرا في حالة كان السرطان من الدرجة الرابعة، ومن المرضى من يعيش لأكثر من عام وكانت نسبتهم خمسة وعشرون بالمئة، وكان ما نسبته خمسة بالمئة من يعيش لمدة تزيد عن الخمسة سنوات، لذلك فانه من الواجب الذهاب الى الطبيب والالتزام بالعلاج الذي يتم وصفه بالإضافة الى رفع معنويات المريض في محاربة المرض.

كما وقد باتت الإصابة بالأورام الدماغية من أصعب الحالات التي تمر على الطب والتي يجب الإسراع في إجراء الفحوصات والعمليات من أجل القضاء على الورم قبل التوسع والانتشار في جميع أنحاء الدماغ ويصبح من الصعب القضاء عليه، لذلك ينصح جميع من يشعر بأي من الأعراض الذهاب إلى الطبيب المختص في أسرع وقت ممكن.

السابق
ما موقع سورة البقرة في المصحف الشريف
التالي
تجربتي مع نيو هير لوشن