منوعات

حقيقة تعديل الاجازة الاسبوعية في السعودية

حقيقة تعديل الاجازة الاسبوعية في السعودية، بعد انتشار الكثير من الاشاعات حول إصدار المملكة العربية السعودية قرار ملكي قدمه خادم الحرمين الشريفين ممثلة بالوزارات المختلفة في المملكة؛ أن هناك تغيير في موعد الإجازة الأسبوعية في كافة وزارات المملكة المختلفة، بدلًا من كونها في يوم الجمعة والسبت، فهناك الكثير من الأسئلة المترددة حول صحة القرار ومصداقيته، ولذلك تقدم المقالة ردًا على هذه الإشاعات على أمر الاجازة الأسبوعية في المملكة العربية السعودية.

 تعديل الإجازة الأسبوعية في السعودية

تعتبر الإجازة الأسبوعية في المملكة إجازة متفق عليها بشكل حكومي في مختلف الوزارات والمؤسسات المختلفة، وتتمثل الإجازة في يوم أو يومين لكافة الموظفين والعمال في أي مؤسسة أو دائرة، وتكون الإجازة في معظم الدول في نهاية الأسبوع خلال يومي الجمعة والسبت، وتختلف أيام الإجازات من دولة لأخرى حسب النظام السائد فيها، وأحيانًا يتحكم الدين في أيام الإجازات، فإن الدين الإسلامي جعل من يوم الجمعة يوم للراحة واجتماع العائلة، بينما يختلف ذلك من ديانة لأخرى مثل الديانة اليهودية التي تكون إجازتها في يوم السبت، وتكون الإجازة النصرانية يوم الأحد.

الإجازة الأسبوعية ليوم السبت والأحد

ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي حول خبر تغيير المملكة السعودية يوم الإجازة إلى السبت والأحد بدلًا من جعل يوم الجمعة إجازة رسمية، واعتبر الجميع أن هذا مُخالفًا لما نص عليه الدين الإسلامي باتخاذ يوم الجمعة يوم الراحة ويوم اجتماع العائلة المسلمة، حيث تعتبر المملكة هذه الإجازة رسمية ومدفوعة الأجر للموظفين والعاملين، والتي تتمثل في أربع أيام خلال الشهر، ويأتي ذلك لأجل الراحة وللتفرغ لأداء العبادات التي تُميّز يوم الجمعة عن غيره من الأيام بالنسبة للمسلمين في العالم أجمع.

ما حقيقة تعديل الإجازة الأسبوعية في السعودية

بعد ظهور الكثير من الاشاعات حول ورود قرارات حكومية تنص على تغيير وتعديل موعد الإجازة الأسبوعية في المملكة، فإن الحقيقة تتمثل في كونها اشاعات متداولة بين الكثير لكنها عارية عن الصحة، فلم يتم أخذ هذه الأقوال عن الجهات الرسمية التي من المفترض أن يعود القرار إليها، فلقد نفت المملكة العربية السعودية أي قرار بخصوص تغيير الإجازة الرسمية في كافة الدوائر والمنشآت والوزارات، وأنه لا يوجد أي نية لتغيير موعد الإجازة بموعدها المعروف والمتداول في يومي الجمعة والسبت.

 

لذلك لا بُد أن يتم أخذ الأخبار من الجهات الرسمية لأي قرار يتم نشره، ويجب دائمًا التحري والدقة قبل نشر أي خبرٍ كان، والأفضل دائمًا هو البعد عن الاشاعات التي لا تمت للصحة بصلة.

السابق
عروض كارفور الرياض اليوم
التالي
ما هو اختصار منظمة الصحة العالمية

اترك تعليقاً