إسلاميات

حكم الصلاة واجبة على كل مسلم فهي

حكم الصلاة واجبة على كل مسلم فهي

حكم الصلاة واجبة على كل مسلم فهي، أرسل الله سبحانه وتعالى الرسل والأنبياء لدعوة الناس للدخول في دين الاسلام، وترك عبادة العباد والتوجه إلى عبادة رب العباد، واخراجهم من الجهل والظلمات إلى نور الحق والتوحيد، وأن الله وحده لا شريك له في العبودية والربوبية، وأن يكون مكان الايمان هو القلب والتصديق بالجوارح، وتعد الصلاة أول ركن من أركان الاسلام، ولها عدة درجات منها الواجبة والنافلة والمستحبة، فما هو حكم الصلاة واجبة على كل مسلم.

حكم الصلاة واجبة على كل مسلم

فرض الله سبحانه وتعالى الصلاة على المسلمين في ليلة الاسراء والمعراج، فكانت خمس صلوات في اليوم والليلة، ويؤديها المسلم كما ورد في السنة النبوية، وتعتبر الصلاة عمود الدين في الاسلام، والحد الفاصل بين المسلم والكافر، وأول ما يسئل عنها في القبر، ولهذا يجب على المسلمين أداءها في الأوقات المحددة التي فرضها الله تعالى، لينالوا الأجر والثواب العظيم، وينجو من غضب الله وعذابه.

حكم الصلاة واجبة على كل مسلم فهي
حكم الصلاة واجبة على كل مسلم فهي

اذا كانت الصلاة واجبة على المسلم فهي لا تصح من

الصلاة هي الرحمة التي أنزلها الله تعالى على عباده، فيتوجوا إلى الله بالعبادة والخضوع، فيمحي الله عنهم الذنوب والمعاصي، كما يستجيب لهم الدعوات ويقضي الحوائج، والصلاة واجبة على كل مسلم بالغ عاقل، أوجبها الله تعالى على عباده، وأوصى بها الرسول صلّ الله عليه وسلم، فاذا كانت الصلاة واجبة على المسلم فهي لا تصح من الكافر.

إقرأ أيضا:ما الدليل من السنة على اركان الاسلام

ما هو حكم الصلاة المفروضة

يختلف حكم الصلاة وذلك تبعاً لاختلاف نوعها، منها الفرض أو النافلة أو التطوع، وصلاة الفرض تنقسم إلى فرض عين وفرض كفاية، والنوع الأول هو فرض على كل مسلم مكلف سواء ذكر أم انثى، وهي الصلوات الخمس، ويعاقب تاركها، كونها الأول بعد الشهادتين في الاسلام، وتكون واجبة في جميع الأحوال سواء المرض أو الصحة الحظر أو السفر، والنوع الآخر وهو الكافية أي اذا قام به البعض من المسلمين سقط عن الآخرين مثل صلاة الجنازة وصلاة الاستسقاء.

حكم الصلاة واجبة على كل مسلم فهي
حكم الصلاة واجبة على كل مسلم فهي

متى تجب الصلاة على المسلم

فرضت الصلاة على كل مسلم بالغ عاقل، الذكر والأنثى، وذلك من عمر سبع سنوات ويعاقب تاركها كما وصى بها الرسول صلّ الله عليه وسلم، ويجب على المسلم أن تكون صلاته خاشعة والتصديق القلبي بأن تكون العبودية لله وحده لا شريك له، ويغسل الله بصلاة العبد ذنوبه ومعاصيه، ويكافئه عليها بالحسنات والأجر العظيم، فالصلاة هي أهم ركن وأول ركن من أركان الاسلام، فإذا صلحت صلاة الفرد صلحت جميع أمور حياته.

إقرأ أيضا:ما اسباب حفر المسلمين الخندق في غزوة الاحزاب

يتمسك الدين الاسلامي بأحكام الصلاة وقواعدها الصحيحة، فاذا كانت الصلاة واجبة على العاقل فهي لا تصح من الكافر، لأن أساس القبول هو النطق بالشهادتين والدخول في الإسلام وتوحيد الله عز وجل.

السابق
تنقسم الحروف من حيث الكتابة على السطر في خط النسخ الى ثلاثة اقسام
التالي
تعيش الجراثيم في الأماكن