إسلاميات

قراءة سورة البقرة يوميا ابن باز

قراءة سورة البقرة يوميا ابن باز

قراءة سورة البقرة يوميا ابن باز، الحديث في فضل قرأة سورة البقرة كثيرة جداً، والنبي-صلى الله عليه وسلم- ” لا تجعلوا بيوتكم قبوراً” وقراءة سورة البقرة أخذها بركة وتركها حسرة، لذا فإن فضل سورة البقرة فيها الفضل الكثير، وأما بالنسبة في تحديد والشرع في قراءة السورة كل ثلاثة أيام لم يرد في ذلك شيء، ولم يرد أيضا حديثاً صحيحاً في هذا الباب، وعلى المسلم قراءة ما تيسر من السورة، ولو امكن في قراءتها كاملة فهذا خيراً عظيم، لذا سوف نسلط الضوء في هذا المقال على قراءة سورة البقرة يوميا ابن باز.

فضل قراءة سورة البقرة

هناك الكثير من الفضل والثواب في قرأة سورة البقرة، بدليل الأحاديث النبوية الثابتة بالسنة النبوية، لقوله صلى الله عليه وسلم” اقرؤا سورة البقرة فإن أخذها بركة وتركها حسرة ولا تستطيعها البطلة” رواه مسلم، وقال أيضا عليه الصلاة والسلام” “اقرأوا الزهراوين البقرة وآل عمران فإنهما تأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان أو كأنهما غيايتان، أو كأنهما فرقان من طير صواف تحاجان عن أصحابهما” رواه مسلم”، وأما ما يشرع في التخصص من تلاوة السورة يومياً لم يرد فيه ذلك شيء.

قراءة سورة البقرة يوميا ابن باز بالتفصيل

كما جاء في الحديث الصحيح عن النبي-صلى الله عليه وسلم- “اجْعَلُوا مِنْ صَلَاتِكُمْ فِي بُيُوتِكُمْ وَلَا تَتَّخِذُوهَا قُبُورًا” وهذا يدل على أن قراءة سورة البقرة والقرآن والإكثار من الذكر فيها الفضل والنفع على المسلم، والإكثار من قراءة القرآن من أسباب توفيق العبد، بالإضافة إلى طرد الشياطين، لكن ورد على على بعض المحدثين بلزوم قراءة سورة البقرة يومياً، حيث لم يرد في هذا الأمر دليل صحيح، ولكن الوارد في السنة النبوية فضل سورة البقرة فقط.

لا شك أن سورة البقرة فيها الفضل العظيم، وورد أيضا العديد من الأحاديث الصحيحة والواردة في هذا الباب، ولكن على الشخص ان يقرأ سورة البقرة بنية التقرب إلى الله سبحانه وتعالى، ولا يخصص القرب إلى الله من اجل ان تفعل لي كذا، ولهذا جاء في تفسير قوله” وَمِنَ النَّاسِ مَن يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَى حَرْفٍ”، يعني على طلب معين، ويعني في قصدك حديثه أن يفعل هذا العمل من أجل شيئ معين، ولم يرد به التقرب إلى الله، ومدام المؤمن يتقرب إلى الله بنية وقلب سليم كان من الفائزين في الدنيا والآخرة.

وكما هو معروف أن سورة البقرة هي الوحيدة التي ورد في فضل قراءتها، وكما ورد أيضا في حديث النبي-صلى الله عليه وسلم-“أخذها بركة وتركها حسرة”، وورد أيضا العديد من الأحاديث الواردة في فضل قراءتها، كما أنه ليس هناك وقت محدد وليس هناك ما يلزم، فيجوز ان تقرأها كل يوم، ويجوز ان تقرأها على أيام متقطعة، على غير ان والمداومة عليها والإكثار من قراءته امر مرغوب فيه فقد روى مسلم وغيره:

  • عن أًبِي أُمَامَةَ الْبَاهِلِيُّ،قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ: اقْرَءُوا الْقُرْآنَ فَإِنَّهُ يَأْتِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ شَفِيعًا لِأَصْحَابِهِ، اقْرَءُوا الزَّهْرَاوَيْنِ الْبَقَرَةَ، وَسُورَةَ آلِ عِمْرَانَ، فَإِنَّهُمَا تَأْتِيَانِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَأَنَّهُمَا غَمَامَتَانِ، أَوْ كَأَنَّهُمَا غَيَايَتَانِ، أَوْ كَأَنَّهُمَا فِرْقَانِ مِنْ طَيْرٍ صَوَافَّ، تُحَاجَّانِ عَنْ أَصْحَابِهِمَا، اقْرَءُوا سُورَةَ الْبَقَرَةِ، فَإِنَّ أَخْذَهَا بَرَكَةٌ، وَتَرْكَهَا حَسْرَةٌ، وَلَا تَسْتَطِيعُهَا الْبَطَلَةُ. قَالَ مُعَاوِيَةُ: بَلَغَنِي أَنَّ الْبَطَلَةَ: السَّحَرَةُ.

إن المداوم على سورة البقرة في الليل والنهار وبعد صلاة الفجر وغيرها من الأوقات، فيها الكثير من الفضل، والتي تحصن المسلم من مس الشياطين، لقوله تعالى “وَمَنْ يَعْشُ عَنْ ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ”، وبمعنى الغافل عن ذكر الله من أسباب استيلاء الشيطان على الإنسان، وكثرة الهموم والوسواس، وكثرة الذكر من اسباب طرد الشيطان.

هذا ويفضل أن تقرأه في جوف الليل وقبل النوم، وقراءتها بعد صلاة الفجر مجزأة او مرة واحدة يجوز ذلك، والهدف من ذلك هو التمعن في آيات الله واتخاذ العبرة من أخبار الأمم السابقة، ويجدر بالذكر أنه ورد عن عبدالله بن عمر رضي الله عنه، استمر لما يقارب ثماني سنين في تعلم سورة البقرة وتدبر آياته ومعرفة أحكامها والعلامات الدالة عليها.

قراءة سورة البقرة يوميا ابن باز
قراءة سورة البقرة يوميا ابن باز

هذا وذكر تتمثل سورة البقرة بما حوته من منهجاً للمسلم في حياته، واشتملت على الكثير من الأحكام والعقائد والمعاملات والأخلاق، لذا ورد الفضل العظيم في هذه السورة، ختاماً كنا قد تعرفنا على قراءة سورة البقرة يوميا ابن باز.

السابق
هل الجوازات تعمل يوم السبت
التالي
ماذا يطلق على بلاد الرافدين حاليا