منوعات

قصة المباهلة مع نصارى نجران

قصة المباهلة مع نصارى نجران

قصة المباهلة مع نصارى نجران

حديث المباهلة ،هو الحديث المروي عن النبي محمد صل الله عليه وسلم ،وذلك عندما أرد نصاري نجران مباهلته ،والمقصود بالمباهلة في اللغة الملاعنة والدعوة علي الطرف الاخر بالهلاك والدمار ،ولحديث المباهلة أهية كبيرة عند الشيعة ،حيث أنهم يستدلون من خلاله علي أفضلية من حضر هذا الحديث مثل سيدنا علي،فاطمة ،الحسن والحسين،علي العكس من بعض أهل السنة والجماعة الذين يعتقدون أنه ليس لحديث المباهلة أي دليل علي أحقية علي بن ابي طالب بالخلافة.

خلفية قضية المباهلة

في السنة العاشرة للهجرة ،أرسل النبي محمد صل الله وسلم رسالة لأسقف نجران مع الصحابة عتبة بن غزوان،عبدالله بن أمية،الهديربن عبدالله وصهيب بن سنان،يذكر أنه بعد وصول الرسالة لأسقف نجران قاموا بانشاء مجلس يتكون من60 شخصية دينية وذلك من أجل الذهاب الي المدينة المنورة لمقابلة النبي محمد صل الله وسلم والتفاوض معه،وبعد عدة مناقشات طويلة جرت بين الطرفين نزلت اية﴿ فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُمْ وَأَنْفُسَنَا وَأَنْفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَلْ لَعْنَتَ اللَّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ)،بعد ذلك قام النبي محمد صل الله عليه وسلم باصطحاب علي بن ابي طالب وابنته فاطة والحسن والحسين معه.

دلالة حديث المباهلة عندالسنة

نزلت اية المباهلة بحق النبي محمد صل الله عليه وسلم ومن خرج معه في ذلك الوقت وهم سيدنا علي بن ابي طالب وزوجته فاطمة بنت محمدوولديه الحسن والحسين،ويقول ابن تيمية ان اية المباهلة ليست من الخصائصن ،وانما تمت دعوة علي وزوجته وولديه ليس لانهم أفضل أهل الامة وانما لانهم أخص أهل بيت النبي محمد صل الله وسلم،كما يعتقد أهل السنة أن حديث المباهلة لا يدل علي أحقية سيجنا علي بن ابي طالب بالخلافة.

دلالة الحديث عند الشيعة

يسود لدي المسلمون الشيعة اعتقاد بأن حديث المباهلة قدم للنبي محمد صل الله عليه وسلم الفرصة للتعريف بالخاصة من أهل بيته وهم سيدنا علي وزجته فاطمة بنت النبي وولديه الحسن والحسين والمعرفون بأصحاب الكساء،كما يعتقد المسلمون الشيعة بأن هذا الحديث يعطي أفضلية وأحقية لسيدنا علي بن ابي طالب بالخلافة بعد وفاة النبي محمد صل الله عليه وسلم.

بينما تري وجهات النظر الحديثة الي ان اية المباهلة ترد الامر لله عزوجل ليحكم بين الفريقين ،وذلك بعد أن يضع كل فريق حياته وحياة أحبته علي المحك.

السابق
كم عدد فروع اسواق العثيم في المملكه
التالي
من هو مسافر عبدالكريم السيرة الذاتية

اترك تعليقاً