سؤال وجواب

ما هو سر قوة الدولار الامريكى في تركيا؟

ما هو سر قوة الدولار الامريكى في تركيا؟

ما هو سر قوة الدولار الامريكى في تركيا؟، يتميز الدولار الأمريكي بأنه عملة دولة تعتبر أكبر دولة متقدمة اقتصادياً وتكتولوجي وعسكرياً وهي دولة الولايات المتحدة الأمريكية، حيث تعتبر الولايات المتحدة هي المسيطرة على البنك المركزي بالإضافة إلى سيطكرنها على منظمة التجارة العالمية  وتسعى دائماً إلى إخضاع الدول وخاضة الدول الصغيرة والضعيفة إلى التعامل بالدولار  في المعاملات التجارية على مستوى العالمي، بالإضافة تخزينها كميات كبيرة من الدولار احتياطياً، علاوة على ذلك أن تقريباً70% من التجارة العالمية تتم بعملة الدولار.

سر قوة الدولار الامريكى في تركيا

تعرضت الليرة التركية في الفترة الأخيرة إلى هبوط حاد في قيمتها مما أثر على اقتصاد الجمهورية التركية والتي حاولت عدة مرات من أجل النهوض بعملتها والمحافظة على قيمتها، فهناك العديد من الأسباب الي أدت إلى تدهور الليرة التركية التي منها سياسية وأخرى اقتصادية وإقليمية، وفيما يلي أهم هذه الأسباب:

اقرا ايضا: ما هو سبب قوة الدولار الامريكي على مستوى العالم؟

  • رفع أسعار الطاقة في العالم كون أن تركيا تستورد ما قيمته 90% من الطاقة.
  • حالة الركود في الصادرات التركية  التي تصل إلى دول أوروبا.
  • سياسة البنك الفيدرالي الأمريكي في التشديد حيث رفع سعر الفائدة بمقدار 1% .
  • الغزو الروسي لأوكرانيا الذي ساهم في خفض الليرة التركية.
  • سياسة البنك المركزي التركي القائمة على خفض الفائدة دون معدل التضخم في البلاد.

اسباب تدهور قيمة الليرة التركية

من أهم الأسباب الرئيسية في انخفاض سعر الليرة التركية هي سياسة الرئيس التركي أردوغان التي تمثلت في خفض سعر الفائدة لتعزيز النمو الاقتصادي في البلاد والتقليل من نسبة البطالة بالإضافة إلى تحسين فرص تصدير السلع، لكن هذه السياسة تجاهلت موضوعاً أخر مرتبط فيها وهو أن تشتري المواد الأولية من الخارج في إنتاج السلع والتي تجبره على التعامل بالدولار الامريكي وبالتالي تزداد كلفتها بالليرة التركية بسبب تدهور قيمة الليرة.

إقرأ أيضا:هل البكالوريوس اعلى من الليسانس؟

سبب قوة الدولار في تركيا

هناك العديد من الأسباب التي ساعدت على قوة الدولار في تركيا التي من أهمها تحسن سعر الدولار عالمياً بالإضافة إلى ارتفاع سعر النفط والبترول التي يتوجب على الدول شراؤه بعملة الدولار الأمريكي وليس بالعملة المحلية للبلد الذي يريد شراء النفط، وعلاوة على ذلك  عجز الميزان التجاري العالمي الذي بلغ قيمة العجز ما يقارب 5.55 مليارات دولار، وأيضاً انخفاض مستوى عدد السياح بعد توتر العلاقات بين المملكة العربية السعودية وتركيا.

شاهد المزيد: هل يوجد عملة فئة 500 دولار ورقة واحدة فقط

إقرأ أيضا:طريقة حساب معدل التوجيهي فلسطين

يذكر أن الانهيار لقيمة الليرة التركية بدأ منذ عام 2016 ورغم كل المحاولات من أجل النهوض وتنفس الصعداء إلا أن الليرة التركية ما زالت في أدنى مستوياتها للأسباب التي ذكرناها سابقاً.

السابق
اقرب مركز شرطة من موقعي
التالي
من هو عثمان طه خطاط المصحف ؟