إسلاميات

3.236.146.28

ما هي الفاكهة التي حرمها الله

ما هي الفاكهة التي حرمها الله

ما هي الفاكهة التي حرمها الله، برغم من أنه لم يتم تحديد ما هي الفاكهة التي حرمها الله في كل من القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، إلا أن علماء الشريعة الإسلامية والباحثين في أصول التاريخ البشري، قد وضعوا العديد من الفرضيات حيال الفاكهة التي حرمها الله على البشر سواء في وقتنا الراهن أو عندما كان آدم وحواء عليهما السلام في الجنة قبل هبوطهما إلى الأرض، ما سبب جدلا كبيرا حيال هذا الأمر عبر العصور السابقة دون الوصول لإجابة مقنعة، لذا سنستعرضها جميعا في محاولة لتحديد ما هي الفاكهة التي حرمها الله لكم عبر موقع ترند نت.

ما هي الفاكهة التي حرمها الله على آدم

لم يعرف ما هي الفاكهة التي حرمها الله على آدم في الجنة حتى يومنا هذا، ما دفع الأمر علماء الإسلاميات وباقي الديانات السماوية الثلاثة لتحديد ماهية هذه الفاكهة المحرمة، والتي كانت هي السبب وراء خروج كل من آدم وحواء عليهما من الجنة بعد قيامهما بتناولها عقب عصيانهما الأمر الإلهي للابتعاد عنها، حيث أن كل ما ورد من وصف لها في القرآن الكريم كان بأنها “شجرة”، بينما يعتقد المسيحيين أنها يمكن أن الفاكهة التي حرمها الله هي التفاح أو العنب والله تعالى أعلى وأعلم.

هل يوجد فاكهة حرام

تكمن صعوبة التعرف على ما هي الفاكهة التي حرمها الله، في أن الشريعة الإٍسلامية لم تحرم تناول أي من أنواع الفواكه التي نعرفها على الإطلاق، حيث لم يرد لمثل هذا الشيء ذكر في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، ناهيك عن أن مختلف الديانات السماوية لم تفعل ذلك أيضا، ما يعني أنه لا يوجد فاكهة حرام في الوقت الراهن وتناول الفواكه بجميع أشكاله محلل ولا حرج منه.

ما هي الفاكهة التي حرمها الله على النساء

في خضم البحث عن ما هي الفاكهة التي حرمها الله، اكتشفنا أن العرب منذ الأزل كانوا يطلقون على الغيبة والنميمة لقب “فاكهة النساء”، ما جعل علماء الشريعة يعتقدون أنها هي الفاكهة التي حرمها الله على النساء والرجال على حد سواء، لما لها من أضرار كبيرة على النسيج المجتمعي من نشر للبغضاء والعداوة بين الناس، الأمر الذي وصفه الله سبحانه وتعالى في أبشع صورة في سورة الحجرات بمحكم تنزيله قائلا عز وجل :” أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه”.

ما هي الفاكهة التي حرمها الله

لماذا سميت الغيبة بالفاكهة

بما أن الفاكهة التي حرمها الله هي الغيبة في الشريعة الإسلامية، وهو ما أجمع عليه العديد من أصحاب العلم، فمن الضرورة تبيان لماذا سميت الغيبة بالفاكهة أيضا، حي يعود السبب من وراء ذلك لأن النساء على وجه الخصوص والرجال أيضا يستمتعون بتداول أخبار الغير وكل ما يخصهم في مجالسهم، ما جعل العرب منذ قديم الأزل يسمون الغيبة بالفاكهة المحرمة لما لها من ضرر وإثم في الشريعة الإسلامية وأمر مكروه في العادات الاجتماعية.

شاهد أيضا: الفاكهه التي حرمها الله علينا ومازلنا ناكلها

ما هي المأكولات التي حرمها الله تعالى على الناس

الجدير بالذكر أن إحدى الدلالات على أن النميمة قد تكون هي الفاكهة التي حرمها الله، هي الآية الثالثة من سورة المائدة في القرآن الكريم، والتي أوضحت لنا ما هي المأكولات التي حرمها الله تعالى على الناس في الدنيا، والتي يتعين على كل مسلم ومسلمة أن يكونوا على دراية بها للامتناع عن تناولها بأي شكل كان، لما لها من مضار صحية وإثم شديد، وهذه هي تلك المأكولات التي حرمها الله:

  • ما ذبح للأصنام.
  • ما ذكر عليه اسم غير الله.
  • الموقوذة أي ما مات ضربا بآلة حادة أو صخرة.
  • المرتدية أي التي وقعت من مكان مرتفع فماتت.
  • النطيحة أي التي ماتت جراء قتلها من حيوان آخر ذو قرون.
  • ما أكل السبع منها.
  • الحيوانات ذات الأنياب.
  • الحيوانات السامة.
  • الحيوانات المستخبثة.
  • الحمر الأهلية.
  • الخنزير.
  • الجوارح.
  • الحشرات.

وفقا للعديد من الآراء التي ناقشت ما هي الفاكهة التي حرمها الله بناء على ما جاء في السنة النبوية الشريفة والقرآن الكريم والتاريخ العربي، فإن الإجابة الأرجح لهذه المسألة هي “فاكهة النميمة” و”الغيبة”، والتي حرمت واستقبحت في جميع الشرائع السماوية الثلاثة والعادات المجتمعية العربية الأصيلة.

السابق
اشكال ورق حائط 3d لغرف النوم
التالي
كيفية التعامل مع طفل المرحلة الابتدائية