منوعات

متى كانت الهجرة النبوية

متى كانت الهجرة النبوية

متى كانت الهجرة النبوية أولا دعونا نتعرف على الهجرة النبوية وما هيتها ،هي حدث تاريخي اذ منه انطلقت الدولة الاسلامية وانتشر الاسلام وذكرى ذات مكانة كبيرة عند المسلمين يقصد بها هجرة النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) وأصحابه من مكة إلى يثرب بسبب ما كانوا يلاقونه من عذاب من زعماء قريش متى كانت الهجرة النبوية كانت بعد وفاة علي بن أبي طالب ،حيث حزم النبي وأصحابه امتعتهم في عام 14 للبعثة في 622م كانت الهجرة بامر من الخليفة عمر بن الخطاب بعد استشارته لأصحابه بحيث كانت الهجرة واجبة على المسلمين.

ليلة هجرة النبي محمد

حينما رأت قريش خروج المسلمين خافوا وقررو أن يجمعوا من كل قبيلة رجلا ليقتلوا النبي محمد ( صلى الله عليه وسلم ) ليتفرق دمه على القبائل حيث اجتمعوا في دار النبوة، أخبر جبريل النبي محمد(ص) ان لا ينام في مضجعه تلك الليلة لان قريش تنوي قتله نام علي في مكانه تلك الليلة، بعد امر من النبي (ص) حتى تظن قريش انه النبي وارتدى بردته الخضراء خرج بعد ما تلى الاية من سورة يس “وَجَعَلْنَا مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لَا يُبْصِرُونَ ” خرج ولم يره أحد وهو يحث على رؤوسهم التراب بعد أن اجتمعوا على بابه،امر النبي محمد (ص) ان يؤدي الامانات الى اهلها ففعل بقي علي في مكة ثلاثة أيام تمويه أن الرسول لم يخرج الى مكة لان علي كان يلازم الرسول (ص) ويأخذه اينما ذهب حتى جاءه الامر للهجرة .

متى كان الاذن بالهجرة

متى كانت الهجرة النبوية، لما اشتد البلاء على المسلمين ،اذن الرسول صلى الله عليه وسلم لهجرة المسلمين الى المدينة المنورة بعد بيعة العقبة الثانية وأمرهم باللحاق باخوانهم الانصار.

مطاردة قريش للنبي بعد الهجرة النبوية

ذكر ان النبي وابا بكر، لما دخلا الى غار ثور ضربت العنكبوت على بابه فخرجت قريش تبحث عنه حتى اجتمعوا على بابه مكث النبي وابو بكر في الغار ثلاثة ليالي.

الوصول الى المدينة المنورة

وصل النبي محمد (صلى الله عليه وسلم)قباء يوم الاثنين 8ربيع الأول جاءه المسلمون يسلمون عليه بعدما نزل على كلثوم بن الهدم وأقام علي بن أبي طالب ثلاث ليالي حتى أدى امانات الناس التي كانت عند محمد،انتقل محمد وأصحابه الى المدينة المنورة بعد ما أسس مسجد قباء في يوم الجمعة 12ربيع الاول حيث سميت بمدينة الرسول بعدما كانت تسمى يثرب .

استمرار هجرة المسلمين الى المدينة المنورة

ظلت الهجرة الى المدينة المنورة واجبة على المسلمين، حتى تم فتح مكة في سنة 8 هجري بقي من الهجرة فقط الهجرة المعنوية من المحرمات بعد ذلك .

وفي ختام مقالنا متى كانت الهجرة النبوية، لم تكن الهجرة نزهة، ولكن هي مغادرة الوطن، والأهل، والرزق، لم يكن سهلا التخلي عن كل ذلك لكنهم تخلوا من أجل العقيدة التي اعتبروها عقيدة ثابتة،لهذا كان جهدا كبيرا ولكن عظيم الاجر .

ومن تلك الوسائل والدروس التي استخلصها معكم من هذا المقال :ان نربوا جيلا عميقا في هذه العقيدة الراسخة العميقة، والاضطهاد الذي أصاب المؤمنين،كل أمر من أوامر الله هو جهاد في سبيله.

 

 

السابق
كم عدد فروع اسواق العثيم في المملكه
التالي
من هو مسافر عبدالكريم السيرة الذاتية

اترك تعليقاً