غير مصنف

من هو أقوي عدو للانسان ؟

 

من هو أقوي عدو للانسان قبل الخوض في الاجابة عن هذا السؤال لابد لنا معرفه طبيعة النفس البشرية التي تشكل جزء من هذه القوة ومعرفة تفاصيلها وتاثيراتها علي الانسان وعلي المحيطين به ومجتمعه ونسترشد بذلك علي أقوال مختلفة تعطينا اجابة كافية عن ذلك

ماهيةالنفس البشرية

أقوي عدو للانسان
أقوي عدو للانسان

تتمحور الطبيعة البشرية في كونها مجموعة من الخصائص ،بما في ذلك طرق التفكير ،والشعور ،والتمثيل التي تجعل البشر يكونون طبيعيين غالباَ مايعتبر المصطلح بمثابة التقاط لما هو انساني أوجوهر الانسانية .المصطلح مثيرللجدل لانه محل خلاف حول وجودمثل هذا الجوهر أم لا .كانتلحجج حول الطبيعة البشرية الدعامة الأساسية للفلسفة لعدة قرون وما زال المفهوم يثير جدلاً فلسفياً حيويًا، ويستمر المفهوم أيضًا في لعب دور في العلم، مع علماء الأعصاب وعلم النفس وعلماء الاجتماع حيث يدعون في بعض الأحيان أن نتائجها قد أسفرت عن نظرة ثاقبة حول الطبيعة البشرية. تتناقض الطبيعة البشرية تقليديا مع الخصائص التي تختلف بين البشر، مثل الخصائص المرتبطة بثقافات محددة. كما ترتبط النقاشات حول الطبيعة البشرية بالنقاشات حول الأهمية النسبية للجينات والبيئة في التنمية الطبيعة مقابل التنشئة ، على الرغم من أنها ليست مماثلة لها.

من هو أقوي عدو للانسان؟

من هو أقوي عدو للانسان مبهمات كثيرة ترد الينا حين الاجابة علي هذا السؤال كان البوذا يقولوا لوا أن معاناة الانسان تاتي من السموم الاربعة :الرغبات الحسية ،الفهم الخاطئ ،الجهل ،التعلق ولا يمكن بالطبع القضاء على هؤلاء الأعداء وإنما السيطرة على حالة الصراع معهم وذلك من خلال فهم الذات، ومن فهم ذاتك ستفهم الأخرين. ومن خلال التخلص من الإيجو والإرتقاء بنفسك في إتجاه الوعي وتبدأ في الفعل السليم بكل أشكاله وإتجاهاته، وبعد ذلك ستجد نفسك تتجنب أي صراع حتى لا يصبح لك أعداء لا داخلك ولا خارجك. لذا عدو الانسان نفسه ان ضعفت قواه أصبح عدو نفسه وخصوصا الاستماع لفوضي أفكاره قد تسبب له مشاكل كبيرة تمنعه من مزاولة حياته بشكل طبيعي

بعض الفلسفات حول الطبيعة البشرية

منذ القدم وتناولت جميع الثقافات والحضارات والديانات الطبيعة البشرية فكانت محط انظارهم واهتماماتهم من اجل فهمها وسهولة دراستها لكي يسهل التعامل مع بني البشر نفسهم ولتكون رسالة موجهه للاجيال القادمة ليسهل عليهم معرفتها فالك عزيزي القارئ بعض الفلسفات التي تناولت هذا الموضوع في القدم ودأبت وسعت من أ جل فهم هذة الطبيعة البشرية منها

  • الفلسفة اليونانية

الروح البشرية في أعمال أفلاطون وارسطوا لها طبيعة مقسمة، مقسمة بطريقة انسانية على وجه التحديد. جزء واحد هو على وجه التحديد الانسان والعقلانية  ، وينقسم إلى جزء الذي هو عقلاني من تلقاء نفسه، وجزء مفعم بالحيوية التي يمكن أن تفهم بالعقل. أجزاء أخرى من الروح هي موطن لرغبات أوعواطف   مماثلة لتلك الموجودة في الحيوانات.

  • الاهوت المسيحي

في اللاهوت المسيحي، هناك طريقتان لتصور الطبيعة الإنسانية. الأول هو الروحي، الكتاب المقدس، والإيماني في حين أن الثاني هو الطبيعي، الكوني، ومناهض للإيمان، ينصب التركيز في هذا القسم على الأول.

  • الفلسفة الصينية

الطبيعة البشرية هي السؤال الرئيسي في الفلسفة الصينية، منذ عهد أسرة سونغ، أصبحت نظرية الخير المحتمل أو الفطري للبشر سائدة في الكونفوشيوسية، يقول منسبوس :أن الطبيعة البشرية جيدة، إنه يفسر الطبيعة البشرية على أنها ميل فطري إلى حالة مثالية من المتوقع أن تتشكل في ظل الظروف الصحيحة.  لذلك، لدى البشر القدرة على أن يكونوا جيدين، على الرغم من أنهم ليسوا جميعًا جيدين.

  • الفلسفة الحديثة

أن تتحول من أشخاص يكرهون الآخرين و يصعب الوصول إليهم و غيورون وغاضبون وأنانيون إلى أشخاص محبين وسعداء وسلميين ومريضين، طيبين، مخلصين، رقيقين، والتحكم الذاتي.

كيفية محاربة أقوي عدو للانسان

تهذيب النفس بمجاهدتها أول ما يجب على المسلم القيام به لتهذيب نفسه وإبعادها عن الذنوب والمعاصي هو جهاد النفس، ويُقصَد بجهاد النفس أن يبذل المرء الوسع والطاقة في شتّى الأمور والأحوال التي تختص بها النفس البشرية حتى يستطيع إبعادها عن المعاصي والذنوب، وتحفيزها على الصبر والمداومة على الطاعات، وتحمُّل الأعباء والمشاق النفسية والجسدية والمعنوية لتلك الطّاعات.
ونذكرك عزيزي القارئ في نهاية مقالنا بأن النفس البشرية بكافة أجزائها هي أكبر عدو للانسان ،فالبتالي يجب علي الانسان تحكيم عقلة وموازنه اموره في شتي المجالات ،لكي لا يقع حبيس النفس الوسواسة والأمارة بالسوء ،فيجب مجاهدة النفس والسيطرة عليها فهي طبيعة بشرية وجدت منذ وجود الانسان ،وتحدثت عنها العصور القديمة في فلسفتها لمحاولة فهمها.

 

السابق
من هي زوجة عمرو السولية
التالي
خطوات التسجيل في منصة أضواء 2021

اترك تعليقاً